نقابة المحاسبين

نقابة المحاسبين تخرج الفوج الثالث من المحكمين

نقابة المحاسبين تخرج الفوج الثالث من المحكمين

نقابة المحاسبين تخرج الفوج الثالث من المحكمين

نظمت نقابة المحاسبين والمدققين الفلسطينية- حفل تخريج دورة التحكيم المالي التي عقدتها النقابة بالتعاون مع وزارة العدل والمعهد العالي للقضاء، داخل مقر النقابة الرئيسي، بحضور النائب بالمجلس التشريعي السيد جمال نصار، والمستشار الدكتور عمر البرش وكيل وزارة العدل، والدكتور نافذ المدهون عميد المعهد العالي للقضاء، والسيد يوسف الكيالي وكيل وزارة المالية ورئيس مجلس مهنة تدقيق الحسابات، بالإضافة إلى السيد وليد الحصري رئيس الغرفة التجارية بقطاع غزة. بالإضافة إلى أعضاء مجلس الإدارة الجديد و حشد كبير من المحاسبين الأعضاء، حيث تولى عرافة حفل التخريج أ. محمود المصري، وبدأ الحفل بتلاوة آيات عطره من القرآن الكريم، ثم كلمة نقيب المحاسبين والمدققين أ. إياد أبو هين، حيث رحب فيها بالحضور، وباركً للمحاسبين المحكمين تخرجهم وتمنى لهم دوام التوفيق في مهمتهم، طالباً منهم تعزيز مهاراتهم، موصيهم بأن يكونوا على قدر من الأمانة والمسئولية، منوهاً أن هذا الفوج الثالث من المحكمين وبذلك يصل عدد المحاسبين الحاصلين على رخصة مزاولة التحكيم في قطاع غزة 100 محكم.
وتحدث مدير عام النقابات بوزارة العدل أ. محي الدين الأسطل حول الضوابط والمعاير المهنية والأخلاقية التي يجب أن يلتزم بها المحكم بعد أداء اليمين القانونية، متمنيا على المحكمين الجدد أن يكونوا نموذجا حسنا لسيرتهم المهنية والتي يجب أن تتصف بالالتزام بالقواعد والأنظمة الضابطة لمعايير التحكيم حتى يكونوا مثالا ونموذجا يحتذي بهم.
وفي كلمة الخريجين التي القاها المحاسب أ. رياض البيطار طالب النائب العام بضرورة اصدار أمراً إداريا يمنع استدعاء المحكمين أمام المحققين في مراكز الشرطة بسبب ادعاءات الأطراف الصادرة بحقهم قرارات التحكيم، لأن المحكم مهدد بأن يكون طرفاً ثالث في القضية بعدما كان محايد.
وتم في نهاية الحفل توزيع دروع وشهادات شكرعلى من ساهم في إنجاح الدورة وتوزيع الشهادات على الخريجين، وقام المعهد العالي للقضاء بتسليم درع شكر لنقيب المحاسبين ا. إياد أبو هين، 
كما قدمت النقابة درع شكر لكل من وزارة العدل ممثلة بعطوفة المستشار عمر البرش، و أ. محي الدين الأسطل، بالإضافة إلى الدكتور نافذ المدهون، ورئيس لجنة التدريب بنقابة المحاسبين أ. نهاد أبو هويدي.
ومن الجدير بالذكر أن عدد الذين تخرجوا من الدورة 37 محكمً تلقوا تدريبات مكثفة من مدربين متخصصين شملت موضوعات بالشق المالي والقانوني وبالإضافة إلى الشق الشرعي، واستمرت الدورة لمدة ثلاثة أشهر.

مواضيع ذات صلة

اشترك في القائمة البريدية

ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد الرجاء إدخال بريدك الإلكتروني